الثلاثاء , 24 أكتوبر 2017
الرئيسية / أخبار / ولاية القصرين تختتم اليوم احتفالاتها بتظاهرة “أيام الشهيد”
القصرين

ولاية القصرين تختتم اليوم احتفالاتها بتظاهرة “أيام الشهيد”

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on Reddit0Share on Tumblr0Pin on Pinterest0

تحت شعار ” حياة الكرام وموت العظام …شهداؤنا تاريخنا … شهداؤنا عزتنا …شهداؤنا أكرم منا جميعا ” ، اختتم اليوم الاحد أهالي ومتساكنو ولاية القصرين احتفالاتهم بالذكرى السادسة لاندلاع الثورة التونسية من مدن تالة والقصرين وفريانة أيام 6 و7 و8 جانفي 2011 ، المدرجة في اطار تظاهرة أيام الشهيد
.وقد افتتحت هذه الاحتفالات بجلسة عمل بمقر معتمدية تالة خصصت للاستماع الى مشاغل وتطلعات اهالي المنطقة في جل المجالات التنموية ، تعلقت أهمها بإنهاء ملف عائلات شهداء وجرحى الثورة بكل جوانبه بما يستجيب لمطالبهم المشروعة في محاسبة قتلة أبنائهم وحقهم في التعويض والمطالبة بإقرار يوم 8 جانفي يوما وطنيا.واقترح المواطنون احداث معمل اسمنت بجبل “بولحناش” وبعث قطب لعلاج الأمراض الصدرية بالجهة نظرا لموقعها الجغرافي ولخصوصياتها المناخية الملائمة وإعادة تشغيل مصنع ومقطع شركة الغرب للرخام بتالة المغلق منذ افريل 2012 والإسراع بإنهاء الاجراءات القانونية لبناء المستشفى الجهوي صنف “ب” بتالة ، فضلا عن المطالبة بحلّ مشكل توزيع مادة السداري على الفلاحين وجبر اضرار فلاحي منطقة ” أولاد سهيل ” التي تضررت السنة الماضية بنسبة 100 بالمائة جراء حجر البرد وتمكين عدد من المناطق من حقهم في مياه الشرب .
وبخصوص التفاعل مع هذه المطالب وغيرها، أكد الوفد الحكومي الذي واكب فعاليات هذا اليوم الختامي أن مجهودات الدولة متواصلة في سبيل تطوير المؤشرات التنموية بربوع هذه الولاية المناضلة ، وأن حكومة الوحدة الوطنية حارصة كل الحرص على حلحلة اشكاليات المشاريع المعطلة بمختلف مناطق الجهة والتسريع في انجازها ، لاسيما مشروع المستشفى الجهوي صنف “ب” بتالة ، مؤكدين أنه تم تكليف وزارة التجهيز للاشراف على هذا المشروع وتفعيل المشاريع الأخرى المبرمجة منذ سنوات .ووعد الوفد الحكومي أهالي ومتساكني ولاية القصرين بعقد جلسة عمل خلال الأيام القليلة القادمة مع عدد من ممثليهم للتحاور أكثر حول مشاغلهم ومطالبهم ، مؤكدين بالمناسبة أنه من واجب الدولة والحكومة الاعتراف لجهة القصرين بالدور الكبير الذي قام به أبناءها لإنجاح الثورة التونسية .و لفت وزير الفلاحة سمير الطيب، في تصريح اعلامي، أنه تم حلّ اشكالية توزيع مادة السداري ،عبر تكليف دواوين الحبوب بتوزيعها عوضا عن المطاحن ووعد بجبر أضرار فلاحي منطقة “أولاد مساهل ” والتعجيل في انجاز المشاريع المتعلقة بتزويد المناطق الريفية بالماء الصالح للشراب واحداث المناطق السقوية والمسالك الفلاحية .وبمناسبة اليوم الختامي لتظاهرة ” أيام الشهيد” ، انتظم بفضاء المركب الثقافي بالقصرين المدينة ظهر اليوم موكب رسمي تم خلاله تلاوة الفاتحة على أرواح شهداء الثورة بالجهة وتكريم عائلاتهم ،وذلك إثر عملية تدشين ساحة للشهداء بمدينة تالة من طرف الوفد الوزاري والشخصيات الوطنية والسياسية وممثلي المجتمع المدني .يشار الى أن الاحتفالات بالذكرى السادسة لثورة الحرية والكرامة بولاية القصرين ، قد انطلقت منذ الاربعاء المنقضي بباقة من العروض الفنية والموسيقية والمسرحية والسينمائية والندوات الفكرية ، توزعت بين معتمديات القصرين وتالة وفريانة .وتهدف هذه الدورة ،حسب منظميها، الى احياء الذاكرة ورد الاعتبار لشهداء الجهة الذين استشهدوا خلال الحقبات التاريخية الماضية على غرار القائد الثوري علي بن غذائهم وأحمد الرحموني ، وإبان أحداث الثورة التونسية التي استشهد خلالها 20 شهيدا .وقد واكب اليوم الختامي لهذه الاحتفالات ، الذي توزع بين مدينتي تالة والقصرين ، وفد حكومي يتركب من الناطق الرسمي باسم الحكومة اياد الدهماني ووزير الفلاحة سمير الطيب ووزير التجهيز والتهيئة الترابية محمد صالح العرفاوي ومستشارة رئيس الجمهورية للشباب ربيعة النجلاوي ، الى جانب عدد من الشخصيات الوطنية والسياسية على غرار ممثل حركة النهضة عبد الكريم الهاروني ووزير الداخلية السابق لطفي بن جدو ، فضلا عن والي الجهة حسن الخديمي وعدد من الاطارات والهياكل الجهوية والمحلية وممثلي المنظمات الوطنية والمجتمع المدني وعائلات الشهداء والجرحى وعدد من المواطنين .
المصدر : وات

Comments

comments