الثلاثاء , 17 يناير 2017
الرئيسية / أخبار / مساندة لأهالي البحارة : اطلاق جمعية “البركة” في المهدية
%d9%86%d8%b2%d8%a7%d8%b1-116

مساندة لأهالي البحارة : اطلاق جمعية “البركة” في المهدية

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on Reddit0Share on Tumblr0Pin on Pinterest0

نظم عدد من ناشطي المجتمع المدني بولاية المهدية، اليوم الأحد، حملة تضامنية لتقديم المساندة المعنوية والمادية لأهالي بحارة مركب الصيد “البركة” المنكوب فيما تم الاعلان عن اطلاق جمعية “البركة”.
وأوضح مدير المستشفى الجهوي بالشابة وملولش أحمد بنور أن الحملة “تؤكد مدى تضامن مختلف مكونات المجتمع المدني بالولاية عند النكبات بغض النظر عن مجهودات السلط المحلية والمركزية”، على حد قوله.
وبين بنور أنه، امام النقص الفادح في تجهيزات الإنقاذ ومعدات الغوص لفائدة البحارة في الجهة، من الضروري “القيام بدراسة للوقوف على حجم هذه النواقص مع تركيز خلية يقظة دائمة يبحث في سبل السلامة والتوقي من الكوارث البحرية”.
وأعلن عن “ميلاد جمعية جهوية جديدة تعنى بإغاثة البحارة عند الحوادث أطلق عليها اسم ‘البركة”، مشيرا إلى أنه تم تركيز القانون الأساسي والنظام الداخلي لهذه الجمعية بتاريخ 31 ديسمبر 2016 ،و من المنتظر أن تعقد ، خلال الأسبوعين الأولين من شهر جانفي 2017، أولى ندواتها الصحفية للتعريف بأهدافها ومبادئها ووسائل عملها وتدخلها مع توضيح مسألتي تنسيقها وتعاونها مع السلطات الجهوية و الوطنية، حسب تقديره.
وأضاف مدير المستشفي الجهوي أن الجمعية، التي شهدت انخراط محامين ومتقاعدين من الجيش الوطني وإطارات تربية وصحة وحماية مدنية، تتابع أحوال وظروف عمل البحارة بصفة مسترسلة كامل السنة وتتدخل في تقييم مستوى سلامتهم.
وذكر بنور، في ذات الصدد، أن جمعية “البركة” ستخصص صندوق مساعدات ،علاوة على ميزانيتها في غوث ومساعدة كل البحارة الذين قد يتعرضون إلى حوادث وأزمات على مستوى نشاطهم، حسب قوله.
وشهدت الحملة التضامنية، التي انتظمت بميناء الصيد البحري بالمهدية، مشاركة عدد هام من المواطنين ونشطاء المجتمع المدني إلى جانب ممثلي الجهة في مجلس نواب الشعب، قدموا مساعدات مادية لأهالي البحارة مع الدعم المعنوي والنفسي.
يذكر أن مركب الصيد “البركة” قد تعرض لحادث غرق ذهب ضحيته 9 بحارة ونجا بحار وحيد ،فيما تستمر الجهود في البحث عن 4 بحارة آخرين كانوا على متن نفس المركب الذي انقطع الاتصال به يوم 16 ديسمبر 2016.
المصدر : وات

Comments

comments