الجمعة , 18 أغسطس 2017
الرئيسية / أخبار / عبد الله الخلفاوي:المصادقة على مجلة الجماعات المحلية مقترن بتوفر الجدية والارادة السياسية
19415697_660064104182786_2017885004_n

عبد الله الخلفاوي:المصادقة على مجلة الجماعات المحلية مقترن بتوفر الجدية والارادة السياسية

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on Reddit0Share on Tumblr0Pin on Pinterest0

 

قال عضو المكتب السياسي لحركة النهضة والمختص في الحكم المحلي عبد الله الخلفاوي خلال حضوره اليوم الاثنين 19 جوان 2017 في برنامج كرسي الصراحة إن المصادقة على مجلة الجماعات المحلية مقترن بتوفر الجدية والارادة السياسية لأن الباب السابع في الدستور المنظم للسلطة المحلية فصل في كل الإشكاليات التي يمكن أن تعترض المشرع أثناء مناقشة فصول المجلة.

وبيــن الخلفاوي أن الانتخابات البلدية ستتجه بالبلاد نحو تقليص الضغط على المركز وعليه يمكن إدراج السلطة المحلية كسلطة رابعة مستقلة، على شاكلة السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية والسلطة القضائية، لذلك يجب بذل كل المجهودات من أجل المصادقة على المجلة لضمان اضطلاع المجالس المحلية المنتخبة بمهامها.

كما دعا عبدالله الخلفاوي إلى ضرورة تناسق مجلة الجماعات المحلية مع الباب السابع من الدستور وضرورة الوعي بأهميتها باعتبارها آلية عمل السلطة المحلية لعقود قادمة حتى نتجنب استنساخ فصولها من مجلة 1975.

وأشار الخلفاوي أيضا إلى ضرورة إعادة النظر في التقسيم البلدي باعتبار التقسيم الحالي يتجاهل العدد المرتفع للسكان في بعض المناطق ولا يزال يصنفها ضمن الدوائر البلدية مثل “الحرايرية” التي تضم أكثر من 100 ألف ساكن.

أما بالنسبة لمبدأ التدبير الحر المدرج في مجلة الجماعات المحلية فقد اعتبره عبدالله الخلفاوي من بين المبادئ الصعبة التطبيق باعتباره يشدد على الاستقلالية المالية والإدارية للسلط المحلية في حين أن هنالك عدة بلديات مواردها محدودة ولا تستطيع تدبير شؤونها بنفسها وهذا ما سيفسح المجال أمام الدولة لتمويلها وبذلك تفقد استقلاليتها وتصبح اللامركزية مفرغة من معناها.

وتعرض الخلفاوي في حديثه عن علاقة الوالي والمعتمد بالمجلس المحلي إلى ضرورة إرجاع البت في النزاع بينهما إلى القضاء وأن لا تعود صلاحيات إعفاء رئيس السلطة المحلية إلى الوالي.

 

Comments

comments