الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
الرئيسية / أخبار / الحزب الجمهوري يدعو لحوار وطني ويدخل الانتخابات البلدية بقائمات مواطنية
photoshop2-64-650x330

الحزب الجمهوري يدعو لحوار وطني ويدخل الانتخابات البلدية بقائمات مواطنية

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on Reddit0Share on Tumblr0Pin on Pinterest0

قالت رئيسة اللجنة المركزية للحزب الجمهوري ليلى عمار خلال حضورها اليوم الجمعة 16 جوان 2017 في برنامج كرسي الصراحة إن مطالبة الأمين العام للحزب عصام الشابي الحكومة بفتح حوار وطني مع الأحزاب الوطنية والمجتمع المدني تأتي على خلفية ضبابية المشهد العام في البلاد والذي يوحي بصعوبة إجراء الانتخابات البلدية في أجالها المحددة، و ذلك حسب جملة من المؤشرات لعل أهمها الاستقالات التي طرأت على تركيبة الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، بالإضافة إلى تأخر المصادقة على مجلة الجماعات المحلية.

كما دعت عمار كافة أحزاب المعارضة لضرورة تكوين قوة ثالثة منافسة لحزبي النداء والنهضة في الانتخابات البلدية وذلك لتعديل المشهد السياسي و لضمان توزيع عادل للسلطة المحلية، مؤكدة أن الحزب الجمهوري منكب على القيام بمشاورات مع عدة أحزاب معارضة أهمها حزب المسار وحركة الشعب للإتفاق حول إرساء قوائم مشتركة قادرة على الدخول في المغامرة الانتخابية القادمة، كما أنه يقوم أيضا بلقاءات جهوية أخرى خاصة في ولاية صفاقس مع عدد من مكونات المجتمع المدني و الشخصيات الوطنية للتشاور حول إمكانية تشكيل قائمات انتخابية مواطنية.

أما بخصوص حملة الحكومة لمقاومة الفساد أكدت ليلى عمار أن الحزب الجمهوري ملتزم بإحترام وثيقة قرطاج وقد عبر في عديد المرات عن مساندته لمجهودات الحكومة، كما أنه كان من أول الأحزاب التي دعت في إجتماع يوم 6 ماي الفارط للقيام بحملة شاملة لمحاربة الفساد.

أما عن نشاط الجمهوري، فقد أوضحت ليلى عمار أن الحزب يعمل على مواصلة بناء هياكله في الجهات والمحليات بعد أن شهد النشاط ركودا نسبيا إثر انتخابات 2014.

و في النهاية ثمنت ليلى عمار المجهودات الذي بذلتها كل الأطراف بما فيها الحكومة والإتحاد العام التونسي للشغل التي خلصت لاتفاق مع تنسيقية إعتصام الكامور لإنهاء الإعتصام واستئناف نشاط الشركات البترولية، و هذا يدل على روح المسؤولية و علو الحس الوطني لكافة الموقعين على الاتفاق.

Comments

comments