الإثنين , 18 ديسمبر 2017
الرئيسية / أخبار / “إقالات وتعيينات و5 سيارات إدارية وسيارة لشقيقتها”…الحداد تتهم ماجدولين الشارني بجملة من التجاوزات
%d9%86%d8%b2%d8%a7%d8%b1

“إقالات وتعيينات و5 سيارات إدارية وسيارة لشقيقتها”…الحداد تتهم ماجدولين الشارني بجملة من التجاوزات

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on Reddit0Share on Tumblr0Pin on Pinterest0

 

 

اتهمت المحامية ليلى الحدّاد، وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني بتجاوز صلاحياتها القانونية، مؤكّدة أنها “تقوم بإعفاء مديرين عامين ومكلفين بمأمورية بمجرد مذكرة وفي أغلب الحالات بصورة شفاهية دون مداولة مجلس الوزراء”، موضحة أنّ هذه القرارات تعدّ خرقا للفصل الثالث من القانون عدد 39لسنة 2015 ولمنشور رئيس الحكومة عدد 22 بتاريخ 2 ديسمبر 2016.

وقالت ليلى الحداد في رسالة إلى رئيس الحكومة نشرتها في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إنّ ماجدولين الشارني “أنهت مهام مدير المصالح المشتركة في ظرف ربع ساعة وقامت بتعيين مدير عام جديد وذلك دون موافقة مجلس الوزراء”.

وأضافت ليلى الحداد  أنّ وزيرة الشباب والرياضة، “تستعمل خمس سيارات (2 مرسديس + سينبول+ باسات +B M W) بينما لا يحق لها بالقانون سوى استعمال عدد 2 سيارا، وأنّها استولت على السيارة الوظيفية لمحمد الجويلي المدير العام للمرصد الوطني للشباب وإسنادها لشقيقتها بالكاف”.

كما شدّدت الحداد على أن وزيرة الشباب والرياضة قامت بانتداب أحد الأعوان دون انتظار الموافقة المسبقة لمصالح الوزارة للوظيفة العمومية، إضافة إلى قيامها بتركيب عديد الأبواب اوتوماتيكية وإعادة تجهيز مكتبها بأثمان مرتفعة تجاوزت العشرون الف دينار”، وفق قولها.

وجاء في الرسالة التي توجهت بها ليلى الحداد إلى رئيس الحكومة أنّ وزيرة الشباب والرياضة، “قامت بصفة متكررة بوصلات وقود على خلاف استلامها لـ 500 لتر من البنزين خلافا لمذكرة رئيس الحكومة المتعلقة بالاقتصار على 400 لتر فقط”، إضافة إلى إعفائها لعدة اطارات شفاهيا وهم حاليا يتمتعون بالامتيازات دون عمل، وتعيين عدد من المكلفين بمأمورية دون موافقة مجلس الوزراء”.

Comments

comments